تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

نبذة عن فريق العمل الخاص المعني بالمعلمين

التعليم مستحيل من غير وجود عدد كاف من المعلمين المؤهلين والمتحمسين

أُنشئ فريق العمل الدولي الخاص المعني بالمعلمين في إطار التعليم حتى عام 2030، المسمّى أيضاً بفريق العمل الخاص المعني بالمعلمين، في عام 2008، بموجب ما اتُفق عليه في إعلان أوسلو, وهو تحالف عالمي مستقل وفريد من نوعه يقتصر عمله على المعلمين وقضاياهم. ويكرس فريق العمل نشاطه للتوعية ونشر المعارف المتعلقة بالمسائل والموضوعات المندرجة في إطار الغاية 4 - ج لهدف التنمية المستدامة 4 ولمساعدة البلدان في تحقيق هذه الغاية.

ويضم أعضاء فريق العمل الخاص المعني بالمعلمين الحكومات الوطنية، والمنظمات الدولية الحكومية، والمنظمات غير الحكومية، والوكالات الإنمائية الدولية، ومنظمات المجتمع المدني، ومنظمات القطاع الخاص، ووكالات الأمم المتحدة، التي تعمل معاً لضمان أوجه التآزر بين الأنشطة المتعلقة بالمعلمين وقضاياهم على المستوى الوطني والإقليمي والعالمي.

وترتكز أهداف فريق العمل الخاص المعني بالمعلمين على أهداف التنمية المستدامة التي وُضِعت في عام 2015. ويرمي هدف التنمية المستدامة 4 الخاص بالتعليم إلى "ضمان التعليم الجيد المنصف والشامل للجميع وتعزيز فرص التعلّم مدى الحياة للجميع"”.

ويشدد إطار العمل لتحقيق هدف التنمية المستدامة 4 الخاص بالتعليم حتى عام 2030 على أهمية المعلمين المحورية لتحقيق التعليم الجيد والمنصف والشامل للجميع بحلول عام 2030. وتنص غاية التنمية المستدامة 4-ج على ضرورة "تحقيق زيادة كبيرة في عدد المعلمين المؤهلين، بما في ذلك من خلال التعاون الدولي لتدريب المعلمين في البلدان النامية، وبخاصة في أقل البلدان نمواً والدول الجزرية الصغيرة النامية، بحلول عام 2030."

ويعاني العالم من نقص حاد في عدد المعلمين المؤهلين وفقاً معهد اليونسكو للإحصاء. وأشارت التقديرات في عام 2016 إلى ضرورة تعيين 69 مليون معلم للتمكن من تعميم التعليم الابتدائي والثانوي بحلول عام 2030، ومنهم 24.4 مليون معلم في المدارس الابتدائية و44.4 مليون معلم في المدارس الثانوية. ويُسجَّل النقص الأكبر في عدد المعلمين في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى حيث يعاني أكثر من 70% من البلدان من النقص في معلمي المدارس الابتدائية وتصل نسبة البلدان التي تسجل نقصاً في معلمي المدارس الثانوية إلى90%.

 
المبنى التنظيمي لفريق العمل الخاص المعني بالمعلمين

يتيح المبنى التنظيمي لفريق العمل الخاص المعني بالمعلمين أداء مهمته، وهو يتكوّن مما يلي:

الشراكات

يسعى فريق العمل الخاص المعني بالمعلمين، بوصفه شبكة عالمية، إلى التعاون الفعال مع سائر المنظمات والشبكات الملائمة التي يتناول عملها قضايا المعلمين، مثل اللجنة التوجيهية المعنية بهدف التنمية المستدامة الخاص بالتعليم حتى عام 2030، والتقرير العالمي لرصد التعليم، وغيرهما. ويستند فريق العمل كثيراً إلى الخبراء من المؤسسات الأكاديمية والبحثية المتخصصة في شؤون المعلمين ومهنة التعليم.

تمويل فريق العمل الخاص المعني بالمعلمين

تموِّل حكومتا ألمانيا والنرويج ومؤسسة حمدان فريق العمل الخاص المعني بالمعلمين في الوقت الراهن. ويتلقى فريق العمل أيضاً مساهمات عينية من إندونيسيا والمملكة العربية السعودية. ويمكن الاطّلاع على مزيد من المعلومات عن ميزانيتنا السنوية في التقرير السنوي.

الوثائق ذات الصلة